قوم عاد وإرم ذات العماد
قوم عاد وإرم ذات العماد

قوم عاد وإرم ذات العماد

من أشهر قصص القرآن عبرة لكل الأقوام الضالين والمشركين، قصة قوم عاد، المذكورة في سورة الأحقاف، والذين ارتبط ذكرهم بمنطقة إرم ذات العماد ونبي الله هود.  

قوم عاد وإرم ذات العماد

 

من هم قوم عاد وإرم ذات العماد؟

بدأت القصة في عهد نبي الله نوح عليه السلام، بعد أن أغرق الله كل الكافرين من قومه، وأنجاه هو ومن تبعه من المؤمنين في السفينة، فبقي في الأرض فقط المؤمنون بالله تعالى، وهكذا تعاقبت على الأرض الأجيال الموحدة، حتى جاء  قوم عاد والذي انتشر فيهم الشرك والفساد، وقد اختلف الباحثون في ما إذا كانت عاد مدينة أم قبيلة .

يعود نسب قوم عاد، إلى عادٍ بن إرم بن عوصٍ بن سامٍ بن نوح، وقد كانوا قوما أصحاء وأشداء، بنيتهم الجسمانية هائلة جدا، وأطوالهم هائلة، لكنهم لم يشكروا نعمة الله بل كفروا، وكانوا شديدي الظلم والبطش.

 

نبي الله هود وقوم عاد

 بعد أن شاع الشرك والفساد في قوم عاد، وهم  قبيلة موجودة بأحقاف اليمن – ومن هنا جاءت تسمية سورة الأحقاف في القرآن الكريم –   أرسل الله لهم نبيه ” هود ” عليه السلام،  والذي كان معروفا بينهم بأخلاقه الحسنة ونسبه الشريف، لكنهم كذّبوه واتّهموه بالجنون.

كان يحكم قوم عاد وقتها، ملكٌ ظالم إسمه شدّاد بن عاد، لم يستجب لدعوة النبي هود وكفر به، بل وزاد في طغيانه وكفره ولشدة تجبره وطغيانه، أراد مضاهاة قوة الله تعالى وبناء جنة أحسن من الجنة الموعودة للمؤمنين، فأمر قومه أن يبنوا مدينة لا مثيل لها في العظمة، تدهش كل من يراها،  بحيث تكون بناياتها شاهقة الطول، وتجري الأنهار من  بينها، حيث ثم توظيف كميات هائلة من  الذهب والفضة والأحجارٍ الكريمةٍ في بناء هذه المدينة التي لا مثيل لها.

وهكذا ثم بناء  جنة شداد بن عاد ” إرم ذات العماد ” الشاهقة والمزينة بالذهب والأحجار الكريمة، لكن غضب الله كان شديدا وتحولت جنة الملك الطاغية إلى خراب ودمار، بل واختفت تماما، ومات بعدها شداد بن عاد.


أين تقع إذن إرم ذات العماد؟

 إلى حدود اليوم،  لازال لم يعرف بعد موقع هذه المدينة أو القبيلة على وجه التحديد، الاحتمالات كثيرة، هناك من يقول أنها  مدينة دمشقُ في سوريا ورأي آخر أنها الإسكندرية في مصر، باحثون آخرون  يقولون أنها تقع  في جبل رام بالأردن، وباحثون آخرون يقولون أنها مدينة أوبار في سلطنة عمان، كما أن هناك احتمال آخر بأنّها مدينةٌ عربيةٌ قديمة توجد تحديدا في اليمن ، لكن في تسعينات القرن العشرين ثم العثور على مدينة إرم بسلطنة عمان، وثم الافتراض في أنها هي إرم ذات العماد، لكن ثم تفنيد هذه الفرضية فيما بعد.  

في الختام، لا زال مكان إرم ذات العماد مجهولا، لكن الأكيد أن إرم ذات العماد كانت منطقة غنيّة، وكانت مكاناً تجارياً مهما جدا في منطقة الشّرق القديم، وربما في السنوات المقبلة سوف يتم الكشف عن مكانها الحقيقي.

بسم الله الرحمان الرحيم : {أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِعَادٍ إِرَمَ ذَاتِ الْعِمَادِ الَّتِي لَمْ يُخْلَقْ مِثْلُهَا فِي الْبِلَادِ} .

قصة نبي الله يونس مع قومه والحوت

قصة قارون المذكورة في القرآن

ناقة صالح وهلاك قوم ثمود

حرب البسوس

لقمان الحكيم