أفضل الأطعمة التي يجب تناولها خلال فصل الصيف


لم يعد يفصلنا عن حلول فصل الصيف سوى أيام قليلة، وستبدأ درجات حرارة الجو في الارتفاع، كل شيء يحترق بالخارج، وعندما تخرج من البيت ستشعر وكأنك تمشي على موقع ساخن، بل قد نجد كذلك بأن شهيتنا تنخفض في الطقس الحار، وذلك أمر طبيعي حيث إن الجسم يحاول خفض الأنشطة المنتجة للحرارة مثل عملية الهضم. كما أن عملية التعرق تزداد بشكل ملحوظ خلال فصل الصيف، وذلك يعني بأننا نصبح بحاجة أكبر إلى زيادة كمية السوائل المستهلكة، ولكن الماء وحده لا يوفر جميع العناصر الغذائية الهامة، إذاً ماذا يجب علينا تناوله عندما ترتفع درجات حرارة الطقس؟

الطقس حار جداً لطهي الطعام

من مشاكل فصل الصيف أن الجو يكون حاراً جداً لطهي الطعام، لهذا يميل الناس بشكل طبيعي للأطعمة الباردة. تعتبر السلطات أكثر وجبات فصل الصيف شعبيةً، وقد تتطلب بعض الطهي في حال أراد الشخص إضافة بعض البروتين إليها.
يمكن مثلا طهي بعض الدجاج أو السمك أو شريحة من اللحم في الصباح، ووضعها في الثلاجة لتبرد وتصبح جاهزة للأكل على العشاء. وطبق واحد من السلطة يمكن أن يحتوي على جميع البروتينات والدهون الصحية المطلوبة في وجبة غذائية. السندويشات هي الأخرى خيار رائع خلال فصل الصيف، حيث يمكن تناولها باردة وقد لا تتطلب سوى بعض الطهي لتحضيرها وتناولها، حيث إن هناك العديد من وصفات السندويتش اللذيذة لفصل الصيف التي يمكن التفنن في مكوناتها.

الشعور بالجفاف

يزداد معدل التعرق بشكل كبير في الطقس الحار والرطب، حيث يلجئ الجسم لهذه العملية من أجل تبريد نفسه، لهذا فنحن نفقد رطوبة أكثر من المعتاد خلال فصل الصيف، ويجب أن نعوض ونجدّد ذلك بشكل مناسب.
أول خطوة للقيام بذلك هو الحرص على شرب كميات كافية من المياه كل يوم (لترين في المتوسط) وقد تزداد هذه الكمية مع زيادة النشاط البدني، ولكن المشكلة تكمن في أن شرب كمية كبيرة من الماء ستجعلك تشعر بالشبع دون أن توفر العناصر الغذائية اليومية اللازمة، لهذا ولحسن الحظ، هناك العديد من الأطعمة التي تحتوي على الماء ويمكن ترطيب الجسم، والجميل أنها كلها وجبات خفيفة، وهي: الفراولة، الحمضيات، البطيخ، الكوسة، الخس، الخيار، البطيخ والكرفس.
هناك وجبات خفيفة أخرى يمكن أن تساعد على ترطيب الجسم منها الحساء واليخنة، ولكن كن حذرا من إضافة الكثير من الملح إليها فذلك سيجعلك تشعر بالانتفاخ وعدم الراحة.

تناول الطعام عند عدم الشعور بالجوع

يمكن للأيام الحارة قمع شهيتك بسهولة، ولكن يبقى من المهم الحصول على الفيتامينات والمعادن المهمة لصحتك. لا بأس من تناول الوجبات الخفيفة على الرغم من أن الكثيرين يأخذون عدد سعرات حرارية أكثر مما نحتاجه على أي حال.
حاول تقسيم وجبات الطعام اليومية الخاصة بك إلى 5 وجبات صغيرة بدلا من 3 كبيرة، وسيكون خياراً جيدا أن تستبدل وجبة واحدة يوميًا بعصير صحي، حيث إنه يتطلب طاقة أقل للهضم ويعتبر مغذي ممتاز لجسمك.
نصيحة أخرى نقدمها لك لتناول الطعام عندما لا تشعر بالجوع، وهي نصيحة لا نوصي بها كل يوم، وهي تناول الطعام أمام التلفزيون. يُعتقد عموما أن هذا السلوك يعزز الإفراط في تناول الطعام، ويمكن أن يساهم انشغالك في مشاهدة التلفزيون في تناول للخضر الخاصة بك عندما لا تشعر بالرغبة في تناولها بسبب درجة الحرارة العالية.

تناول أطعمة لتبريد الجسم

غالبا ما نبحث عن أشياء باردة لنتناولها عندما نشعر بالسخونة وارتفاع درجة الحرارة، ولكن في الحقيقة هذه ليس أفضل استراتيجية يمكن الاعتماد عليها. فعندما تتناول الآيس كريم على سبيل المثال، سوف تحصل في البداية على ذلك الإحساس البارد المنعش، ولكن الجسم حينها يصبح أكثر سخونة في محاولة منه لرفع درجة حرارة الطعام لدرجته المفضلة، وذلك ما يجعل الجهاز الهضمي يستهلك المزيد من الطاقة التي تنتج عنها المزيد من الحرارة كأثر جانبي.
بدلا من ذلك، من الأفضل تناول أو شرب شيء ساخن عندما ترغب في تبريد جسمك وتهدئته، والسبب هو أن تناول أطعمة ساخنة يرفع درجة حرارتنا الأساسية والتي تدفع الجسم لاتباع آليات التبريد الطبيعية خاصة التعرق. والأطعمة الحارة أيضاً يمكن أن تكون خيارا جيدا لرفع درجة حرارة الجسم وتعزيز عملية التمثيل الغذائي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *