الفرق بين تكميم المعدة وتحويل المسار

الفرق بين تكميم المعدة وتحويل المسار

يقرر كثير من مرضى السمنة المفرطة ، بعد محاولاتهم المتتالية للتخلص من الدهون الزائدة ، والتى تنتهى بالفشل ، اللجوء إلى 
عمليات السمنة الجراحية ، التى تعتبر أحدث الطرق العلاجية للتخلص من مرض العصر “السمنة المفرطة” ، غير أنهم وبعد قرارهم ذلك يقفون حائرين أمام طرق وعمليات السمنة ، فلا يعرفون مميزات كل منها وهل هى مناسبة لحالاتهم أم لا ، ومن بينها عملية تكميم المعدة، وعملية تحويل مسار المعدة.

الفرق بين تكميم المعدة وتحويل المسار


الفرق بين تكميم المعدة وتحويل المسار

يوجد عدة فروق بين عمليتى التكميم وتحويل مسار المعدة، وفترة النقاهة التى يحتاجها المريض فى كل منهما ومدى مناسبة العمليتين للمرضى حسب حالته، وفيما يلى أبرز الفروق بينهما:

⦁  يؤكد استشاريون جراحات السمنة والسكر، أن عملية تكميم المعدة تجرى بالمنظار الجراحى ، ويتم خلالها “قص” الجزء الضار من المعدة والذى يحتوى على هرمونات ضارة تسبب مرض السكر وأمرض أخرى مثل السمنة، فيتم قص 4/5 من حجم المعدة وترك 1/5 من حجم المعدة فقط ، أما عملية تحويل مسار المعدة فلا يوجد بها قص لأى جزء من المعدة وتتم بالكامل من خلال المنظار الجراحى ، وهى جراحة بسيطة تتم على مرحلتين الأولى عبارة عن عزل الجزء الضار من المعدة الذى يحتوى على 7 هرمونات ضارة تسبب أمراض السمنة والسكر ، حيث أنه بعزل هذا الجزء يصبح حجم المعدة صغير ويتوقف نشاط هذه الهرمونات ، ومن ثم فإن الطعام لا يمر بهذا الجزء ، والمرحلة الثانية عبارة عن توصيل الجزء غير المعزول بالمعدة بالثلث الأخير من الأمعاء ، وبالتالى يمتص الجسم ما يحتاجه فقط.


⦁  تساهم عملية تكميم المعدة فى الشفاء من مرض السكر بنسبة 75%، كما تساهم أيضا عملية تحويل المسار فى القضاء على مرض السكر، بالإضافة إلى قدرتها على  تحسين القدرة الجنسية للرجال ، فكما معروف أن الخلايا الدهنية تفرز هرمونات الأنوثة التى تؤثر بدورها على القدرة الجنسية وبالقضاء على الوزن الزائد يتم القضاء على هذه الهرمونات ، مما يساعد على تحسين العلاقة الجنسية.


⦁  الفرق بين تكميم المعدة وتحويل المسار من حيث فقدان الوزن على المدى الطويل ، هو أنه فى عملية تكميم المعدة يفقد المريض وزنه تدريجيًا على مدى فترة زمية أطول، وفى عملية تحويل مسار يلاحظ المريض خسارة وزنه فى فترة زمنية أقل.
⦁  الاختيار بين عمليتى تكميم المعدة وتحويل مسار المعدة يختلف وفقا لكل حالة ، فمثلا عملية تحويل مسار المعدة تناسب أكثر المرضى الذين يتناولون الشيكولاته والحلويات والأيس كريم والسناكس والمياه الغازية والعصائر بكثرة ، وذلك لأن عملية تحويل مسار المعدة تعمل على سوء امتصاص الجسم للطعام ، وتعمل العملية على أن يمتص الجسم 20% من قيمة هذه المأكولات ، فيما تناسب عملية تكميم المعدة المرضى الذين يأكلون كميات كثيرة من الطعام ويأكلون بشراهة ، حيث تعمل عملية تكميم المعدة على إعطاء شعور بالشبع بعد تناول كمية قليلة من الطعام ، كما أنها تنقص الوزن بطريقة فعالة وآمنة.
⦁  وفيما يتعلق بفترة النقاهة فإنه لا يوجد فرق كبير فى مدة فترة النقاهة التى يحتاجها المريض سواء بعد إجراء تكميم المعدة أوعمليات تحويل المسار، غير أنه فى عملية تكميم المعدة ربما تحتلف من مريض إلى آخر، حيث قد يحتاج مريض لقضاء ليلة أو اثنين بالمستشفى وثلاثة أسابيع راحة بالمنزل، وفى عملية تحويل مسار المعدة أيضًا قد يحتاج إلى البقاء ليلتين أو ثلاث ليال فى المستشفى.


وفى النهاية أكد استشاريون جراحات السمنة والسكر، ضرورة مراجعة الطبيب قبل اختيار العملية التى نريد إجرائها، كما أوضحنا فإن كل حالة تختلف عن الأخرى من حيث العملية المناسبة لها، ولا يجوز أن يقرر المريض من نفسه العملية التى يريدها ولكن يتم ذلك بناء على معايير ومقاييس محددة يقرها الطبيب.

نصائح بعد عملية تكميم المعدة أو تحويل المسار

يعتمد النظام الغذائي بعد إجراء العملية على شرب السوائل الخالية من السكر لمدة أسبوع، ثم ينتقل من تناول السوائل إلى الطعام المهروس أو المخفوق جيداً لمدة 3 أسابيع، وبعد المتابعة مع الطبيب يمكنه العودة إلى نظامه الغذائي الطبيعي بكميات مناسبة، وقد تحتاج لتناول بعض المكملات الغذائية والفيتامينات على حسب الحالة.
الفرق بين تكميم المعدة وتحويل المسار

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *