علامات تدل على أن أصدقائك مزيفون


أثبتت الدراسات والأبحاث العلمية بأن الصداقات مهمة جدا في حياتنا، فهي تساهم في إثرائها، بل أكثر من هذا أنها تؤثر على صحتنا وعاداتنا وتقلل من شعورنا بالتوتر والقلق. ولكن عندما نمتلك نوعا خاطئا من الأصدقاء، يمكن أن يصبح هذا التأثير سلبياً فتصبح تلك العلاقات سامة بالنسبة لحياتك ومستنزفة لطاقتك بشكل كبير. إذاً، كيف تعرف ما إذا كان أصدقائك حقيقيون أم مزيفون؟ هناك العديد من العلامات التي تميز الأصدقاء المزيفين عن الأصدقاء الحقيقيين، وسوف نستعرض عليكم في التفاصيل بعضاً منها.

الأنانية

القليل من الأنانية أمر طبيعي في كل شخص، ولكن إذا كنت قد لاحظت بأن أصدقائك يهتمون دائما بمصلحتهم الخاصة على حساب الآخرين، فهذا مؤشر خطير قد يدل على أنهم أصدقاء مزيفون ووهميون.

علاقتك بهم مشروطة

لا يقدم لك الأصدقاء المزيفون الدعم ولا يهتمون بك إلا عندما يكون ذلك مناسبا لهم ويعود بالنفع عليهم، ولكن الأصدقاء الحقيقيون سوف يدعمونك مهما حدث وفي كل وقت، حتى لو تطلب منهم ذلك الكثير من التضحيات.

يحبون القيل والقال

ليست هناك علامة أكثر وضوحا من هذا تشير إلى أن أصدقائك مزيفون، فلا شيء يثيرهم أكثر من الحديث عن بؤس الآخرين، فهم يحبون عندما يكون لدى الآخرين الكثير من الدراما في حياتهم والمشاكل، ويحبون أن يكونوا في وسط الأمر عند حدوث ذلك.

يتصرفون بغرابة عندما تكون مع أشخاص آخرين

هل لاحظت بأن أصدقائك يترصفون بغرابة وبشكل مختلف عندما تكون مع أشخاص آخرين؟ هل لاحظت بأنهم يصبحون أكثر لطفاً وأدباً مما هم عليه عندما تكونون لوحدكم دون تواجد أي شخص غريب؟ أو على العكس تماماً، هل تصبح صداقتكما أشبه بالسر عند تواجد شخص غريب معكم؟
في الحقيقة، هذا السلوك يدل على النرجسية ويرتبط كثيراً بالأصدقاء المزيفين، فالصديق الحقيقي لا يشعر بالخجل من أن يكون صديقاً لك ولا ي تغير مزاجه أو سلوكه بمجرد تواجد شخص غريب معكم.

لا يتقبلونك كما أنت

من الطبيعي أن ترضي الأشخاص الذين تحبهم، ولكن عندما يتجاوز الأمر الإرضاء ويتحول لمسألة تغيير صفاتك الشخصية وعاداتك وتغيير نفسك ككل فقط لتشعر بأنك مقبول لديهم، فهذا مؤشر قوي على أن هؤلاء ليسوا أصدقاءً حقيقيين. الصديق الحقيقي يتقبلك ويحبك كما أنت دون أن يدفعك لتغيير نفسك أو القيام بأمور لا تحبها.

يكذبون للحصول على تعاطفك

سوف تستطيع تمييز ذلك بكل سهولة، فهم يلجئون للكذب لكسب تعاطفك أو حتى ليكونوا محط اهتمامك، فقد يروي عليك الصديق المزيف قصة كاذبة ولا معنى لها فقط لكي تهتم به.

يتلاعبون ببراعة

يجيد الأصدقاء المزيفون التلاعب والمناورة لقلب الموازين لصالح مصلحتهم الخاصة، لهذا لو لاحظت بأن صديقك يتخذ قرارات جيدة بالنسبة له ولكنها سيئة بالنسبة لك، فهذا قد يكون مؤشرا على أنه يتلاعب بك ويحاول الاستفادة منك.

يغارون منك

الصديق المزيف يغار منك بكل سهولة ويحاول دائما التقليل من شأنك وإنجازاتك ويحاولك إقناعك بأنها ليست بتلك الأهمية، ونادرا ما يجاملك بشكل واقعي. هم يغارون منك حتى لو كان مجالك مختلفا عنهم، ويريدون القيام بنفس الأمور التي تقوم بها حتى تصبح منافساً لهم.

يتحدثون عنك بشكل سيء

من أبرز العلامات التي تدل على أنهم ليسوا أصدقاء حقيقيين، وهي أن يتحدثوا عنك بشكل سيء ويفسدون سمعتك عندما لا تكون موجوداً. الصديق الحقيقي لا يقوم بهذا الأمر، بل يدافع عنك بكل قوة لو قام شخص ما بإهانتك أثناء حضوره وغيابك أنت.

لا تستطيع الثقة بهم

هل تجد نفسك في كثير من الأحيان تخفي أسرارا عنهم؟ هل تتعمد إخفاء أجزاء عن حياتك عنهم لأنك تخشى أن يستغلوا ذلك في القيام بأمور سيئة؟ هل تخشى أن يضرّوا بعلاقاتك الأخرى؟ لو كنت تفعل ذلك وتجد نفسك لا تستطيع الثقة بهم فاعلم بأنهم أصدقاء مزيفون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *